من أدب السجون: قصيدة محكوم اعدام

عوض النابلسي

يقال أن عوض النابلسي هو أحد الرجال في هذه الصورة التي التقطت أثناء ثورة عام ١٩٣٦

هذه قصيدة كتبها المناضل عوض النابلسي عام ١٩٣٧ على جدران زنزانته في عكا وهو ينتظر حكم الاعدام.

يا ليل خلّي الأسير تيكمل نواحو
رايح يفيق الفجر ويرفـرف جناحو
يتمرجح المشنوق من هبة رياحو
وعيون في الزنازين بالسر ماباحوا
يا ليل وقّــف أفضّي كــل حسراتي
يمكن نسيت مين أنا ونسيت آهاتي
يا حيف كيف انقضت بإيدك ساعاتي
شمل الحبايب ضاع واتكسروا قداحو
تظن دمعي خوف دمعي عـأوطاني
عـكمشة زغاليل بالبيت جوعاني
مين رح يطعمها من بعدي،
وإخواني اثنين قبلي عالمشنقة راحو
وأم أولادي تقضي انهارها
ويلها عليَّ أو ويلها على صغارها
يا ريت خليت في أيدها سوراها
يوم دعاني الحرب تاشتري سلاحو
ظنيت النا ملوك تمشي وراها رجال
يخســا الملوك إن كانوا هيك آنذال
والله تيجانهم ما بيصلحوا لنا نعال
إحنا اللي نحمي الوطن ونضمد جراحو

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s