!ما الصلح إلا معاهدة بين ندّين

مقتطفات من شعر أمل دنقل

لا تُصالحْ!

..ولو منحوك الذهبْ

أتُرى حين أفقأ عينيك،

ثم أثبِّتُ جوهرتين مكانهما..

هل ترى..؟

هي أشياء لا تشترى:

ذكريات الطفولة بين أخيكَ وبينكَ،

لا تصالح..

ولا تتوخ الهرب!

لا تصالح على الدم..حتى بدمْ!

لا تصالحْ! ولو قيل رأس برأس،

أكل الرؤوس سواء؟

أقلب الغريب كقلب أخيك؟!

أعيناه عينا أخيك؟!

كيف تنظر في يد من صافحوك..

فلا تبصر الدم..

في كل كف؟

لا تصالح

ولو قال من مال عند الصدام

“ما بنا طاقة لامتشاق الحسام…”

عندما يملأ الحقُّ قلبك:

تندلع النار إن تتنفَّسْ

ولسان الخيانة يخرسْ

لا تصالح..

ولو ناشدتك القبيلة

باسم حزن (الجليلة)

أن تسوق الدهاء..

وتبدي -لمن قصدوكَ- القبول.

سيقولون:

ها أنت تطلب ثأراً يطول

فخذ -الآن- ما تستطيعُ:

قليلاً من الحقِّ..

في هذه السنوات القليلة

إنه ليس ثأرك وحدك،

لكنه ثأر جيلٍ فجيل

وغدا..

سوف يولد من يلبس الدرع كاملةً..

يوقد النار شاملة..

يطلب الثأر

ستولد الحقَّ..

من أضلع المستحيل..
لاتصالح..

ولو قيل إن التصالح حيلة
إنه الثأر!

تبهت شعلته في الضلوع..

إذا ما توالت عليها الفصول..

ثم تبقى يد العار مرسومة

(بأصابعها الخمس)

فوق الجباه الذليلة!

لا تصالح..

فما الصلح إلا معهادة بين ندَّين

….

إن الحمام المطوق ليس يقدم بيضته للثعابين..

حتى يسود السلام

فكيف أقدم رأس أبي ثمناً؟

من يطالبني أن أقدم رأس أبي ثمنا..لتمر القوافل آمنة..

وتبيع بسوق دمشق حريرا من الهند

أسلحة من بخارى

وتبتاع من بيت جالا العبيد؟

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s