!حركة حركة..ستوب

حركة حركة..ستوب!! حركة حركة..ستوب!

أي وكأن كل سنيني تشبه تلك اللعبة الطفولية التي كنا نلعبها يوم لم ندرك الكثير مما يدور حولنا.

اليوم تركض فينا الأيام…حركة حركة حركة…ستوب! أتوقف برهة انظر خلفي..كيف انسلت من بين يداي تلك الأسابيع والأشهر دونما أن أدرك؟!

تريد أنا يتوقف بك الزمن لكي تأخذ وقتاً وتدرك ما يدور حولك…لكي تعيد صياغة الخطة والفكرة لتنسجم وتتأقلم مع التطورات…

ولكن الزمن لا يتوقف ولا يتمهل..ولا يأخذ برهة لالتقاط الأنفاس..فقط أنت تتوقف! الزمن يركض …ويغافلني.

ممكن أموت يومين؟ مش بيحكوا الموت راحة؟ أنا محتاج راحة..مش للأبد..لبرهة! ممكن الزمن يوقف..يمهلني وقت أفكر وأخطط وأراجع نفسي…

ليس نابغة من يخترع آلة للسفر عبر الزمن. نحن لا نحتاج للسفر عبر الزمن…نحن نحتاج أن نوقف الزمن …لبرهة فقط!

لا وقت للتفكير ولا الراحة..لا وقت…فالوقت يركض…وان لم تراكضه ضعت في الزمن الماضي.

ولكني احتاج لأن أخرج من الزمن لأفكر..لأتنهد تنهيدةً طويلةً…طويلة…لبرهةٍ..طويلة…ربما لبرهٍ أطول.

ثم أعود إلى الزمن..إلى مقدمة الزمن..

كيف؟ طب عنجد كيف ممكن أوقف الزمن..أو أطلع من الزمن؟…بنقدر نموت يومين ونرجع؟ بس يومين..مش للأبد..يومين…بس..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s