سادية “خفة الدم”

الوطن العربي خسر كثير شغلات بآخر 5 سنين، من ضمن هالشغلات خفة الدم.

هو الصراحة بلشنا نخسر خفة الدم من فترة مش بطالة. بهالقرن الجديد كتروا الناس اتقال الدم على الشاشات العربية، من ممثلين ومغنيين ومذيعين وغيرهم. لدرجة انه صار مغني يطلع بفيديو كليب مليان ايحاءات جنسية (مش ايحاءات بس، وكمان اشارات مباشرة) بيعتبرها خفة دم. فيديو كليب بشجع الشباب على التحرش الجنسي والنظر للمرأة كأداة جنسية صار ينعرض عالقنوات للصغير والكبير كإنه “هو ده” التصرف المتوقع من أي شخص طبيعي خفيف دم.

قلنا انه هيك وصلنا لمستوى متدني جداً في الكوميديا العربية. قلنا مش ممكن نوصل لأسوأ من هيك. بس زي كل مرة، أثبتنا انه لا شيء مستحيل عند العرب. احنا بنقدر نحقق المستحيل بارادتنا.

بآخر 5 سنين وصلنا لمستوى جديد من السماجة. بس هالمرة بطلّوا علينا ممثلين ومقدمي برامج الكاميرا الخفية مش بثقل الدم…لا…بطلوا علينا بلا دم نهائي.

4 برامج كاميرا خفية بتنعرض على القنوات العربية برمضان الحالي. الأربعة بتهدف لاضحاك الجمهور من خلال وضع الضيوف تحت تهديد القتل.

برنامج “100 ريختير” بضحك الجمهور من خلال اظهار ضيف بيقنعوه انه رح يموت بزلزال. وبرنامج “التجربة الخفية” بيوهم الضيف اللي بنط بالبراشوت انه المظلة خربانة مش رح تفتح وانه رح يلاقي حتفه خبط على الأرض. و”هبوط اضطراري” و “رامز واكل الجو” بيوهم الضيوف انه الطيارة رح توقع فيهم.

سبحان الله كلهم قاريين عند نفس الشيخ. مش بس انهم بلا دم وسمجين، وكمان فكرتهم عن الكوميديا هي تهديد شخص بالقتل. سمعت كثير ناس حكوا انشاء الله يصير مصيبة عشان يتربوا..بس لا بعيد الشر..مش رح اتمنى انا الموت للضيوف. مش لهالدرجة …بس يعني هالضيوف غريبين، بدال ما يطلعوا من عندهم يرفعوا قضية على البرامج اللي بلا دم هاي، بياخدوا المصاري وبيسكتوا. قول هاي بسيطة، في ناس المصاري عندهم أهم من الكرامة حتى.

بس المصيبة هي أكبر من هيك! المصيبة انه في ناس بيحضروا هالبرامج. من ضمنهم طبعاً الناس اللي بسبوا على هالبرامج قبل الافطار وبعد الافطار أول ما تشوفهم بيحكولك شفت الفنان الفلاني شو سوّا (بالاشارة لضيف أحد هالبرامج).

وقّف شوي واسأل نفسك!!..شو معنى انه الناس بالوطن العربي عم بيحضروا وبيتسلوا ببرنامج قائم على انه واحد عم بيتشهّد عروحه ورح يموت أبشع موتة؟ شو معناته انه ملايين قاعدين ورا شاشاتهم، لقمة القطايف بتمهم وعم بقهقهوا عشخص عم بيبكي ومرعوب من الموت؟

اسأل نفسك…شو هالسادية اللي وصلنالها؟ نفس السادية اللي بتخلي واحد فاتح اليوتيوب وبعيد وبزيد بمشهد شخص عم بيعدموه داعش حرق. اسأل نفسك..السادية عند الدواعش اللي بيتفننوا بطرق التعذيب والاعدام..شو بتفرق عن سادية التلفزيون اللي انتج وعرض هالبرامج..أو مقدم البرامج اللي بيعمل “المقلب” أو حتى المواطن العادي اللي قاعد بيحضر وبيضحك عهيك شي بكل أريحية

…وســـــــــــــادية!

#لا_للكاميرا_السادية

تعريف:
ساديّة: ( اسم )
( علوم النفس ) مذهب يقوم على تحقيق اللّذة بتعذيب الآخرين

One thought on “سادية “خفة الدم”

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s